مقدمات العلوم الإسلامية في الفكر الإباضي المغربي: خصائصها ووظائفها: Introduction to Islamic Sciences in Maghrebi Ibadhi Thought

Research output: Contribution to journalArticle

334 Downloads (Pure)

Abstract


تمثّل مقدّمات العلوم مركز النّظر في الفكر الإسلاميّ. وصارت هذه المقدّمات في فترة تاريخيّة معيّنة منبئة عن عمق التّأصيل النّظريّ الذي أدركه الفكر الإسلاميّ في مختلف فروعه. وبما أنّ مفاصل الفكر الإسلاميّ مترابطة ترابطا تكوينيّا فإنّ المقدّمات غالبا ما تكون تأصيلا لتوجّه فكريّ كامل تنعكس أصداؤه في كلّ مفاصل العمل المقدّم له. ولكنّ تحبير المقدّمات لم يكن في حدّ ذاته عملا متأصّلا. فكثير من النصوص التراثيّة قد ولجت إلى مضامينها الفكريّة دون مقدّمات، وكثير غيرها أثقل المقدّمات بحشو أقرب إلى التّرف الفكريّ أو الإطار الاستعراضي منه إلى الفكر التّأصيلي. والفكر الإباضي في بلاد المغرب غير بعيد عن هذه الحالات جميعها. وستسعى هذه الورقة العلميّة إلى تبيان موقع المقدّمات في الفكر الإباضي واصلة إيّاها بسياقها الثّقافي والمعرفي والمذهبي أيضا، متسائلة عن سياقاتها ووظائفها: حضورا أو غيابا. ثمّ سترصد الورقة أثر التّفاعل الفكري في بلاد المغرب وستحلّل كيف ستنتقل مقدّمات فكريّة بعينها من مذهب ما إلى أن تصير مقالات فكريّة في مذهب آخر بعد أن استكملت أسسها ومقوّماتها. ولنا في الفكر الحزمي والرّشدي وأثرهما في الإباضيّ أبي يعقوب الوارجلاني خير مثال. وهي صلات ما كانت معتبرة في بواتق التّفاعل الفكري الإسلامي لأنّه غالبا ما كان منظورا إليها من قوامها المذهبي لا من اشتراكها الفكري بين مختلف مذاهب المسلمين.
Original languageArabic
Article number1
Pages (from-to)10-25
Number of pages16
JournalDirassat
Volume62
Issue number1
Publication statusPublished - Jan 1 2018

ASJC Scopus subject areas

  • Arts and Humanities(all)

Cite this