موقف المذهب الإباضي من القابلية للعنف وما يسمى الإرهاب

نتاج البحث: المساهمة في مجلةمراجعة النظراء

ملخص

يسعى هذا البحث لتسليط الضوء على نصوص من التراث الإباضي للنظر في التحصينات التي اتخذها هذا المذهب ضد القابلية الفكرية للعنف وما يسمى الإرهاب؛ ويستعين البحث بالمنهج الاستقرائي لتجميع نصوص نموذجية من التراث الإباضي وكذا النصوص الشرعية ذات الصلة بالموضوع، وبالمنهج التحليلي المقارن لتحليلها ومقارنتها بنصوص القرآن والسنة، وبالمنهج النقدي لنقد مضامين ذلك التراث في ضوء نصوص الشريعة ومقاصدها. ويتضمن البحث مقدمة وخاتمة وأربعة مباحث. ومن أهم نتائج البحث أن في الفكر الإباضي مبادئ وأنظمة تشكل حصانات فكرية ضد القابلية للعنف وما يسمى الإرهاب، منها التشديد في الوعيد الأخروي للمسلم العاصي، وإقامة نظام البراءة من الأشخاص براءة اجتماعية، ويشكل البعد عن التكفير والرصيد التاريخي دعامتين فكريتين تحصنان أتباع المذهب الإباضي ضد القابلية للعنف وما يسمى الإرهاب.

This research aims to clarify some texts from Ibadhi resources to find Ibadhi tools against ability to violence, in order to benefit from the riches of this Islamic section in facing phenomena of violence in contemporary Islamic societies. The research used induction, analytical and descriptive methodologies. The research includes an Introduction, four chapters and conclusion. The most important findings of research are: the ability of violence is readness to engage in IL legislated violence, in Ibadhi thought many tools to protect societies and individuals from ability to violence, as faith in punishment in day after against unjust Muslim people, and repudiation social system (nidham al-baraa).
اللغة الأصليةUndefined/Unknown
الصفحات (من إلى)38-60
عدد الصفحات23
دوريةدراسات
رقم الإصدار78
حالة النشرPublished - 2019

قم بذكر هذا