مناهج الفقهاء في التوفيق بين النصوص

Research output: Contribution to conferencePaperpeer-review

Abstract

هدفت الدراسة إلى بيان مناهج الفقهاء في التوفيق بين النصوص، فتطرقت إلى السؤال عن معنى التعارض؟ وما مناهج الفقهاء والأصوليين في التوفيق بين النصوص المتعارضة؟
وتم استخدام المنهج الاستقرائي التحليلي، وأظهرت الدراسة نتائج لعل من أهمها:
التعارض لغةً: هو التقابل على سبيل التمانع.
واصطلاحًا: التقابل بين الأدلة الشرعية على وجه يمنع كل واحد منهما مقتضى صاحبه.
إن منهج الحنفية في التوفيق بين النصوص هو النسخ أولًا إنْ عُلم المتأخر، فيكون ناسخًا للمتقدِّم.
ثم الترجيح إذا لم يعلم المتأخر ووجد المرجح لأحدهما على الآخر بطريقة من طرق الترجيح إنْ أمكن.
ثم الجمع بينهما إنْ أمكن ذلك، حيث لم يعلم التاريخ، ولم يمكن ترجيح أحدهما على الآخر، ثم إسقاط الدليلين المتعارضين، والمصير إلى ما دونهما من الأدلة إن وجد، ثم تقرير الأصول إذا لم يوجد دون المتعارضين دليل آخر يعمل به.
إن منهج الجمهور في التوفيق بين النصوص هو الجمع بينهما إن أمكن، فإن لم يمكن ذلك وأمكن نسخ أحدهما بالآخر فُعل، فإن لم يمكن ذلك رجح أحدهما على الآخر بوجه من وجوه الترجيح.
Original languageArabic
Publication statusPublished - 2020
Eventالمؤتمر العالمي الأول لكرسي جمل الليل للسنة النبوية: المؤتمر العالمي الأول لكرسي جمل الليل للسنة النبوية - كوالامبور, Malaysia
Duration: Oct 19 2020Oct 20 2020

Conference

Conferenceالمؤتمر العالمي الأول لكرسي جمل الليل للسنة النبوية: المؤتمر العالمي الأول لكرسي جمل الليل للسنة النبوية
Country/TerritoryMalaysia
Cityكوالامبور
Period10/19/2010/20/20

Cite this