كتبُ إعرابِ القرآنِ الكريم في الفترة من 600 هـ – 800هـ – دراسة تحليلية

Research output: Contribution to journalArticlepeer-review

3 Downloads (Pure)

Abstract

يمثّل القرنان السابع والثامن الهجريان فترة من فترات الازدهار والنضج لسائر العلوم والفنون والمعارف بعامة، والدراسات النحْويَّة بخاصة، كما شهد هذان القرنان ظهور علماء أفذاذ شاركوا في بناء صرح العربيّة واكتمالها، ومن هؤلاء العلماء ابنُ يعيش (ت: 643هـ) وابنُ الحاجب (ت: 646 هـ) والمالقي ( ت: 702هـ) وناظر الجيش( ت: 778هـ) وابن جابر الأعمى( ت: 780هـ) وغيرهم كثير .
وقد اختلف الهدف من التأليف بين علماء هذه الفترة، فقد تختلف مؤلفاتُ النحويّ الواحد من حيث طريقةُ التأليف وفقا للهدف الذي يرمي إليه، فنجد- مثلا- لابن هشام كتبا تعليمية كشرح شذور الذهب وشرح قطر الندى، وشرح جمل الزجاجي، وأوضح المسالك، والجامع الصغير في النحو، والإعراب عن قواعد الإعراب، واعتراض الشرط على الشرط ، وغيرها من الكتب التعليمية، كما نجد للمؤلف نفسه كتبا تطبيقية تعالج القواعد النَّحْويَّةَ من خلال النصِّ اللغوي كالقرآن والحديث الشريف والشعر .
كما غلبت على بعض النحاة في هذين القرنين اهتماماتٌ أخرى لا تتصل بالنحو العربي مباشرة؛ ومن أجل هذا نجد من بينهم مفسرينَ وفقهاءَ ومتكلمينَ وفلاسفةً ومناطقةً كالرازي ( ت: 606هـ) وأبي موسى الجزولي( ت: 607هـ) وابن مالك ( ت: 671هـ) وأبي حيان ( ت: 745هـ) والشاطبي(ت: 790هـ) وغيرهم، وقد انعكس كل هذا على مؤلفاتهم وما اشتملت عليه من معلومات، ومُزج النحو بغيره من العلوم، مما أدى إلى تعدد المستويات وخلط المعلومات.
وفي هذين القرنين ظهر جليًّا اتجاهُ النحو التطبيقي، وشمل كتب إعراب القرآن الكريم، وكتب الوقف والابتداء، وكتب إعراب القراءات الشاذة، وكتب إعراب الحديث الشريف، وكتب إعراب الشواهد النحوية، وكتب إعراب الشعر، وكتب الأحاجي والألغاز النحوية، ويُعَدُّ مجالُ إعرابِ القرآن الكريم أكثرَ مجالات النَّحْو التطبيقيِّ؛ فقد اهتم النحاةُ بالقرآن إعرابا وتوجيها أكثر من اهتمامهم بالنصوص الأخرى، وسوف يظهر ذلك واضحا جليا خلال هذا البحث الذي أتناول فيه بالدراسة كتب إعراب القرآن الكريم الآتية:
- التِّبيان في إعراب القرآن الكريم للعُكْبَرِيّ
- الفريد في إعراب القرآن المجيد للمُنتجَب الهمذاني
- المجيد في إعراب القرآن المَجيد للصَّفاقسي
- الدُّرّ اللقيط من البحر المحيط لابن مكتوم
- الدُّرّ المَصُون في علوم الكتاب المكنون للسَّمين الحلبي
- المسائل السّفرية في مواضعَ من القرآن الكريم لابن هشام
Abstract
- The seventh and eighth centuries AH represent a period of prosperity and maturity for all sciences, arts, and knowledge in general, and grammatical studies in particular. These two centuries also witnessed the emergence of distinguished scholars who participated in building the Arabic edifice and its completion. Among these scholars are Ibn Yaish and Ibn al- Al-Malqi Nazir Al-Jaish Ibn Jaber Al-Ama and many others
- The purpose of authorship differed among the scholars of this period, as the writings of a single grammarian may differ in terms of the method of authorship according to the goal that he aims for, so we find - for example - by Ibn Hisham educational books such as Sharh Shadhur al-Dhahab, Sharh Qatr al-Nada, Sharh Jamal al-Zajaji, Ashthar al-Masalak, and Al-Jami al-Saghir in Grammar, expressing the rules of syntax, the objection of the condition to the condition, and other educational books. We also find by the author himself applied books that deal with grammatical rules through the linguistic text, such as the Qur’an, the noble hadith, and poetry.
- Some grammarians in these two centuries were also dominated by other interests that were not directly related to Arabic grammar. For this reason, we find among them interpreters, jurists, theologians, philosophers, and rationalists, such as al-Razi Abu Musa al-Jazuli ,Ibn Malik , Abu Hayyan , al-Shatibi and others. This is based on their writings and the information they contained, and the mixing of grammar with other sciences, which led to a multiplicity of levels and confusion of information.
- In these two centuries, the direction of applied grammar was evident, and it included the books of syntax of the Holy Qur’an, books of endowment and initiation, books of syntax of abnormal readings, books of syntax of noble hadith, books of syntax of grammatical evidence, books of syntax of poetry, books of riddles and grammatical riddles, and the field of syntax of the Holy Qur’an is considered the most applied grammar The grammarians cared more about the Qur’an in syntax and direction than their interest in other texts, and this will appear clearly during this research.

Original languageArabic
Article numberالعدد 4/ المجلد / 6
Pages (from-to)168-181
Number of pages14
Journalمجلة إيجهار الدولية للعلوم الإنسانية والتربوية
Volume6
Issue number4
Publication statusPublished - Dec 2022

Cite this