تعدد مناهج الأصوليين في تعريف القياس: الأسباب والآثار

Muhammadsaid Almujahed, زكريا بن سليمان بن السبع الهنائي

Research output: Contribution to journalArticlepeer-review

3 Downloads (Pure)

Abstract

يهدف البحث إلى الوقوف على مصطلح القياس الأصولي، وبيان مناهج الأصوليين في بيان حقيقته، ثم التعريج إلى سبب اختلافهم في هذه المناهج، وبيان أثر هذا الاختلاف على البحث الأصولي في مصنفاتهم بعد ذلك.
وتتمثل مشكلة البحث في التعرف على تعريف الأصوليين لمصطلح القياس، ومحاولة وضع صورة شاملة لمناهجهم في التعريف، مع البحث عن سبب هذا الاختلاف، وبيان أثره في التفريع الأصولي.
ويسلك البحث طريقة المنهج الوصفي من حيث تتبع التعريفات، والمنهج الاستقرائي للكشف عمَّا كُتب في التعريفات وأسباب الاختلاف فيها والآثار، والمنهج التحليلي عند بيان المناهج وأسباب الاختلاف وآثاره.
وخلص البحث إلى أن الأصوليين سلكوا ثلاثة مناهج في تعريفاتهم: منهج رأى أن القياس عمل المجتهد المتمثل في تعدية الحكم، ومنهج آخر رأى أن القياس عمل المجتهد المتمثل في الإبانة والإظهار، ومنهج ثالث جعل القياس معنى إضافيًا حاصلًا بين الأصل والفرع وليس للمجتهد شيء فيه، والذي يظهر اختلاف وجهات النظر في سبب هذا التنوع، فقيل: الاختلاف في مُثبت الحكم، وقيل: الاختلاف في المقصود بالمساواة الحاصلة في القياس، وقيل: الاختلاف في حجية التعليل بالشبه، وقيل: ارتباط مفهوم القياس بأطوار تاريخية. أما عن آثار هذا الاختلاف في التفريع الأصولي فتمثلت في شيئين: حجية القياس، وعمق البحث الأصولي في باب القياس.
Original languageArabic
JournalINTERNATIONAL JOURNAL OF FIQH AND USUL AL-FIQH STUDIES
Volume6
Issue number 2
Publication statusPublished - Jul 29 2022

Cite this