تعدد الدلالة الوظيفية للمفعول به في ضوء نظرية السَّبْر Multiple Functional Significance of the Object, a Study in the Light of the Theory of Probing

Research output: Contribution to journalArticlepeer-review

Abstract

يدل مصطلح "المفعول به" عند النحويين على دلالات عدة، فهو: 1- المحل الذي وقع عليه فعل الفاعل. 2- ونتيجة التحويل. 3- و"المسند" و"المسند إليه" في الإسناد المؤوَّل إلى ما وقع عليه فعل الفاعل. 4- ومحل الفعل الذي شارك الفاعل في فعله. وغير ذلك. وبسبب تعدد وظائف المفعول به أصبح مفهومه بين النحويين ملتبسًا بمفاهيم أخرى مثل "المنصوب على نزع الخافض". وتسعى دراسة الباحث إلى معرفة السبب الذي دفع النحاة إلى إطلاق مصطلح واحد هو "المفعول به" على كل هذه الوظائف على اختلافها، وحل مشكلة اللبس بين مفاهيم المفعول به وغيرها من مفاهيم المصطلحات الأخرى، وذلك عبر نظرية السبر، وهي نظرية وجودية ومعرفية حديثة تسعى إلى تقييم أسس العلم وحل مشاكله الاصطلاحية.
The term “object” for grammarians denotes: 1- What the “subject” has fallen on. 2-The result of the conversion. 3- The “predicate” and the “ascribed to it” in the attribution indicating what the subject’s verb fell on. 4- Who participated in the action. and other functions. Because of the multiplicity of functions of the “object”, its concept has become ambiguous among grammarians with other concepts such as “Mansob because of the deletion of the preposition”. Our study seeks to find out the reason that prompted the grammarians to launch the term “object” on all these functions despite their differences, and to solve the problem of confusion in the concepts of the object with other concepts, using the theory of “probing”, which is a modern ontological and epistemological theory that seeks to evaluate the foundations of science, and solve its terminological problems.
Original languageArabic
Journalمجلة اتحاد الجامعات العربية للآداب
Publication statusAccepted/In press - Nov 21 2021

Cite this