السَّبك النَّحوي الإحاليُّ بالضمائر وعلاقتُه بالحبْكِ لدى يونس البوسعيدي في مجموعته (كطائرٍ يحلُمُ بالمَطَر)

Research output: Contribution to journalArticlepeer-review

Abstract

ملخص البحث
اللُّغة تشكِّل بنية النَّص، يُفْتَرَضُ فيه أنْ تتوالى الكلماتُ متلاحمةً مبنيةً بناء منطقيًّا، يُفصح عن دلالةٍ مَّا أو رؤيةٍ مَّا لصاحب النَّص، وقد تكون مُرْدَفَةً بفلسفةٍ مَّا، تكشف عن فِكْر صاحب النَّص وعن روح العصر الذي يعيش فيه، وقيمِ المجتمع، وذلك في إطار المعايير النَّصِّية السبعة المتعارف عليها في علم النَّصِّ، ومن بينها السَّبك والحبك؛ ومن ثَمَّ كان هدف هذا البحث تِجَاه السَّبك النَّحويِّ الإحاليِّ من خلال الضمائر وعلاقته بالحبك في مجموعة (كطائر يحلم بالمطر) للشاعر العمانيِّ يونس البوسعيدي.
وقد نبعت مشكلة البحث من مُنطلق افتراض أنَّ ثَمَّة سَبْكًا وحبكًا لدى الشاعر مُتأثِّرًا بالقدماء، فهل تحقَّق ذلك عنده من خلال استعماله الضمائر؟
ولتحقيق ذلك كان استقراء المجموعة مُستعينًا بمنهج اللسانيات النصية؛ ومن ثّمَّ جاء البحث في ثلاثة مباحث- تضمنت مصطلحات البحث وماهية المدونة، والسبك بالضمائر إحالة خارجية أو داخلية وعلاقته بالحبك- تسبقها مقدِّمةٌ، وتعقبها خاتمةٌ وقائمة بالمصادر والمراجع.
وكان من أهم ما تضمنته الخاتمة اهتمامُ الشَّاعرِ بوسائل الإحالة المختلفةِ لاسيَّما الربطُ بالضمير؛ ومِن ثَمَّ كان ساعيًا إلى إحكام العلاقات بين الأجزاء أو المفاهيم في نصوص مجموعته من خلال الإحالة بالضمير بأنواعه المختلفة، سواءٌ أكان ذلك إحالة داخلية قبلية أو بعدية أمْ إحالة خارجية.
ومنها أنَّ الخطاب أو النَّص هو يونس البوسعيدي نفسُه في النَّص الشِّعْريِّ؛ ومن ثَمَّ فالتَّشكيل اللُّغوي يأتي انعكاسًا لِما يريده الشَّاعر أو الكاتب في أسلوبٍ يُفترضُ فيه أنْ تتشكَّلَ المعاني الشِّعْريةُ به في النَّصِّ الشِّعْريِّ.
الكلمات المفتاحية : المعايير – النصية- الإحالة-الضمائر- يونس البوسعيدي
Abstract

Language forms the structure of the text, in which it is assumed that the consecutive words are coherent and logically constructed, reveals a certain connotation or vision of the author of the text, and may be synonymous with a philosophy that reveals the thought of the author of the text and the spirit of the era in which he lives, and the values of society, within the framework of the seven generally accepted textual criteria in textual science, Among them are cohesion and coherence; hence, the aim of this research was towards the grammatical casting through pronouns and its relationship to weaving in a group (like a bird dreaming of rain) by the Omani poet Yunus al-Busaidi.

The problem of research has stemmed from the assumption that there is a cohesion and coherence of the poet influenced by the Ancients, has this been achieved for him through his use of pronouns?

To achieve this, the group was extrapolated using the textual linguistics methodology; hence, the research came in three topics - nclude search terms and what the blog is about, cohesion with pronouns exophora or endophora and its relationship to coherence - preceded by an introduction, followed by a conclusion and a list of sources and references.
One of the most important things included in the conclusion was the poet's interest in various means of Anaphora, especially linkage with pronoun; hence, he was seeking to tighten the relationships between parts or concepts in the texts of his collection through Anaphora by pronoun of various types, whether this is an anaphora, cataphora or exophora.
One of them is that the discourse or text is Yunus al-Busaidi himself in the poetic text; and then the linguistic formation comes as a reflection of what the poet or writer wants in a style in which the poetic meanings are supposed to be formed in the poetic text.


Keywords: criteria -text - Anaphora-pronouns-Younis Al Busaidi

Original languageArabic
Pages (from-to)1
Number of pages46
Journalمجلة الخليل للدراسات الأدبية واللغوية، جامعة نزوى، سلطنة عُمان
Volume12
Issue number12
Publication statusAccepted/In press - Sep 12 2022

Cite this