التجديد في مناهج التربية الإسلامية، سماته ، دواعيه، مجالاته

Research output: Contribution to journalArticlepeer-review

Abstract

يتناول هذا البحث التجديد في منهاج التربية الإسلامية: سماته ودواعيه ومجالاته، وبذلك فهو ينطلق من ثلاثة أسئلة رئيسة هي:
1- ما دواعي التجديد في منهاج التربية الإسلامية؟
2- ما سمات التجديد في منهاج التربية الإسلامية؟
3- ما مجالات التجديد في منهاج التربية الإسلامية؟
اتبع الباحثان في هذا البحث المنهج الوصفي، حيث أشارا في مقدمته إلى ضرورة التجديد، وأهميته في حياة البشر، وتطرقا إلى أهداف التربية الإسلامية، التي تنصب جميعها في تربية الشخصية المسلمة تربية ربانية تتناول الجسم والعقل والروح معا؛ بهدف الوصول إلى الغاية العظمى وهي العبودية المطلقة لله رب العالمين. كذلك بينا مصادر منهاج التربية الإسلامية، وأسسه، بهدف تحديد المجالات التي يتناولها التجديد فيه.
ومن ثم أجيب عن أسئلة الدراسة بالرجوع إلى عدد من الأدبيات التي تناولت الموضوع نفسه، والنظر إلى الواقع المعاصر، وظروفه ومتطلباته، ووضع الأمة الإسلامية فيه. ومن خلال عرض عدد من النقاط, أكد الباحثان على أهمية التجديد في الفكر الإسلامية عموما، ومنهاج التربية الإسلامية خصوصا؛ لأنه تجديد تقتضيه ظروف الحياة وواقع البشر. كما أكدا على أن التجديد لا يتناول النصوص الشرعية الثابتة، ولا الأخلاق والقيم الرفيعة، وإنما يتناول الأسلوب والطريقة التي تقدم بها المعرفة، ولغة الكتابة والخطاب، وحسن انتقاء الموضوعات التي يدرسها الأجيال، وربطها بواقع الحياة، وحاجات المتعلمين ومطالبهم. وخرج البحث بعدد من التوصيات أهمها:
• إجراء دراسات وبحوث تقويمية وتحليلية لمنهاج التربية الإسلامية؛ بهدف الوقوف على جوانب القوة وتعزيزها، ونقاط الضعف وتجديدها وتصحيحها.
• تخليص منهاج التربية الإسلامية من الموضوعات التي تأجج الفتن بين المسلمين، وتعمل على نشر الفرقة والخلاف بينهم.
• أن لا يكون التجديد نابعا من الضغوط الخارجية التي تهدف إبعاد الناشئة عن دينهم، من خلال تهميش التربية الإسلامية، وإلغائها من المنظومة التربوية.
• أن يوكل التجديد في منهاج التربية الإسلامية إلى المتخصصين، والمفكرين المخلصين من أبناء هذه الأمة.
Original languageArabic
Pages (from-to)311-331
Number of pages20
Journalالتجديد في مناهج التربية الإسلامية
Volume38
Publication statusPublished - 2006

Cite this