الإضافات في الدواجن وأثرها على صناعة الغذاء

Muhammadsaid Almujahed, omair Albalushi

Research output: Contribution to conferencePaperpeer-review

Abstract

لقد راعى الشارع الحكيم أمور العباد، وجعل للشريعة مقاصد وهي الضرورات الخمس، ومن بينها ضرورة حفظ النفس؛ لما في حفظها من استمرار لحياة الإنسان على هذه الأرض وبالتالي استخلافه فيها وعمارتها، ولما كان حفظ النفس البشرية من الضرورات الكبرى في الشريعة فقد راعى الدين الحنيف كل المقومات اللازمة لحفظ النفس، ومن بينها الغذاء حيث إنه يعدُّ مقوِّمًا أساسيًا من مقومات الحياة، فأباح الشارع أطعمة، وحرّم أخرى؛ لوجود الضرر فيها، حيث يستهلك الناس الدواجن كعنصر أساسي في أغذيتهم؛ ولأجل توفير الكميات المناسبة من الدواجن تتم استخدام الإضافات فيها.
وتتعدد أنواع الإضافات التي تضاف إلى الدواجن من حيث نوعها، ومصدرها، ووظائفها التي تقوم بها إلى قسمين هما: الإضافات الغذائية، والإضافات غير الغذائية، ويعود سبب تنوع هذه الإضافات إلى حاجة المجتمعات لتحقيق الأمن الغذائي لديها خاصة تلك المجتمعات التي تعرضت أو تتعرض للأزمات، مما يؤدي إلى قلة الموارد الطبيعية التي تساعد على إنتاج الغذاء، وبالتالي انخفاض كميات الغذاء بشكل ملحوظ، ولإيجاد حلول جذرية لهذا الأمر فقد بدأ مصنعو الأغذية البحث عن مواد تساعدهم على توفير الغذاء بكميات كبيرة بما يتناسب مع أعداد السكان، وسنتناول في هذا البحث الإضافات في الدواجن وأثرها في صناعة الغذاء مجيبًا على هذه الأسئلة:
1. ما هي الإضافات الغذائية في الدواجن، وما مصادرها، وأنواعها، وما شروط استخدامها في الأطعمة؟
2. ما التأثيرات الإيجابية والسلبية الناتجة عن الإضافات الغذائية في الدواجن؟
3. ما هي الإضافات غير الغذائية في الدواجن، وما مصادرها، وأنواعها، وما شروط استخدامها في الأطعمة؟
4. ما التأثيرات الإيجابية والسلبية للإضافات غير الغذائية في الدواجن؟

Conference

Conferenceمؤتمر معهد حلال: صناعة الحلال في مواجهة أزمة كورونا في دول آسيان الفرص الاقتصادية والتحديات
Period9/19/20 → …

Cite this