الواقع العربي في عالم تسوده الفوضى الخلاقة: مثلث الوهن والتبعية وغياب مشروع القوة: الواقع العربي في عالم تسوده الفوضى الخلاقة: مثلث الوهن والتبعية وغياب مشروع القوة

نتاج البحث: المساهمة في مجلةمراجعة النظراء

ملخص

بات سؤال النهضة العربية أكثر الحاحية مما مضى، في ظل واقع عربي إسلامي أكثر قتامة، إذ بعد سبعة عقود من الاستقلال لا يزال السؤال قائما: ماهي نتائج السياسات التنموية والاصلاحية في المنطقة؟ هذا فضلا على أن محاولة فهم الواقع العربي لا يمكن أن يتم بمعزل عن السياق الكوني الذي تهيمن عليه قوى عظمى لا تزال تبسط نفوذها وهيمنتها على الدول الضعيفة ولو بأدوات جديدة. ومن بين هذه المستجدات الفوضى الخلاقة التي باتت استراتيجية هيمنة من قبل الدول المتنفذة وخاصة الولايات المتحدة، مما زاد الوضع تعقيدا خاصة لما نتمعن ما يحدث في الساحة العربية.
إذا فمدار اهتمام هذه الدراسة هو الفوضى الخلاقة في العالم العربي الإسلامي، حيث سنعمد إلى ابراز الظروف التي آلت إلى بروزها، ثم مكانة العالم العربي في ظل هكذا واقع تطغى عليه الفوضى. ناهيك وأنه كان الأرضية التي طُبّقت فيها هذه الإستراتيجيا منذ أول اعتماد لها من قبل الخارجية الأمريكية وتحديدا منذ اجتياح العراق وتخريبه.
نتناول بالتالي الفوضى الخلاقة في المنطقة العربية الاسلامية، إيمانا منا بعمق الخطر لما آلت إليه الأوضاع فكل شيء ينذر بالشؤم... ذلك أن حلم نهضة "الأمة العربية الإسلامية" هو حيرتي الأبدية وألمي الدائم، وهذا ما دفعني أن أنجز هذا العمل المتواضع ايمانا مني بأن غياب مشروع الوحدة والأخذ بأسباب القوة يُعدّ من العوامل التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه: الوهن والتبعية وغياب مشروع القوة.
اللغة الأصليةArabic
دوريةمجلة المستقل العربي
حالة النشرPublished - 2022

Keywords

  • الفوضى الخلاقة
  • التغير الاجتماعي

قم بذكر هذا