أثر التدريس باستخدام المنظمات التخطيطية في تحصيل طالبات الصف الحادي عشر لمادة الأدب والنّقد واحتفاظهن بها

نتاج البحث: المساهمة في مجلةمراجعة النظراء

ملخص

هدفت هذه الدراسة إلى تقصي أثر التدريس باستخدام المنظمات التخطيطية في تحصيل طالبات الصف الحادي عشر لمادة الأدب والنّقد واحتفاظهن بها. ولتحقيق هذا الهدف أُعدت خُطط دروس الأدب والنّقد المتضمنة في كتاب اللغة العربية للصف الحادي عشر وفقًا لاستراتيجية المنظمات التخطيطية. وتكونت عينة الدراسة من 106 طالبات، توزعن بالتساوي على مجموعتين تجريبية درست باستخدام المنظمات التخطيطية، وضابطة تُركت للإجراءات العادية في التدريس، واستمرت فترة التطبيق فصلًا دراسيًا كاملًا، درست الطالبات خلالها عشرة دروس في الأدب والنّقد. وفور انتهاء التدريس، طُبق على المجموعتين اختبار من 35 سؤالًا من نوع الاختيار من متعدد، بني لأغراض الدراسة بعد التأكد من صدقه وثباته، لقياس تحصيل الطالبات في الأدب والنّقد، ثم طُبّق الاختبار مرة ثانية بعد مضي أكثر من ثلاثة أسابيع لقياس الاحتفاظ بالتعلم. وقد كشفت نتائج الدراسة عن تفوق طالبات المجموعة التجريبية على طالبات المجموعة الضابطة في التحصيل وفي الاحتفاظ بالتعلم. وقد عزت الدراسة ذلك إلى الأثر الإيجابي للمنظمات المعرفية في تنظيم تعلم الطالبات، والتعمّق في معالجة النّص المدروس، ومساعدتهن على تمثيل المعرفة بصريًا وإدراك ما بينها من علاقات. This study aimed to investigate the effect of graphic organizers on the achievement and retention of knowledge about Arabic literature and criticism of 11th grade female pupils. To achieve this goal, the lessons of Arabic literature and criticism were planned according to graphic organizers strategy. The sample of the study consisted of 106 female pupils who were distributed equally to two groups; the experimental group which studied literature and criticism using graphic organizers, and the control group which studied using normal procedures. At the end of the semester, a 35 multiple choice questions test was administered to measure the pupils’ achievement and then reapplied three weeks later to assess the pupils’ retention. The findings revealed that there were statistically significant differences between pupils’ performance in the test to the favor of the experimental group in both achievement and retention. These developments were attributed to using graphic organizers which helps pupils organize their learning, deepen text manipulation, visualize knowledge and discover relationships.
اللغة الأصليةArabic
الصفحات (من إلى)69- 94
دوريةمجلة مؤتة للبحوث والدراسات، سلسلة العلوم الإنسانية والاجتماعية
مستوى الصوت29
رقم الإصدار2
حالة النشرPublished - يناير 2014

قم بذكر هذا